هنا سورية- وكالات

الرئيس الأسد خلال صلاة العيد 28/7/2014
الرئيس الأسد خلال صلاة العيد 28/7/2014

شارك السيد الرئيس بشار الأسد اليوم الاثنين بصلاة عيد الفطر في جامع الخير الواقع في حي المهاجرين في شمال دمشق.

وبث التلفزيون السوري، صوراً للرئيس الأسد وهو يدخل الجامع الواقع على مقربة من مكان سكن الرئيس، وكان في استقباله مفتي الجمهورية محمد بدر الدين حسون ووزير الاوقاف محمد عبد الستار السيد.

وشارك في الصلاة رئيس الوزراء وائل الحلقي ورئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام ومحافظ دمشق بشر الصبان والأمين القطري المساعد لحزب البعث هلال الهلال وعشرات المواطنين الذين تهافتوا لالقاء التحية ومصافحة الأسد عند نهاية الصلاة.

وبعد أداء الصلاة، ألقى الشيخ محمد شريف الصواف خطبة العيد مضيفاً في كلمته " "اليوم تعيد الشام امجادها فتدافع عن دين الأمة وعن عروبتها وعن فكرها عسكريا وفكريا وترد كيد المتأمرين عليها... نعم سقطت المؤامرة وانتصرت سوريا لأن إرادة الشعب وتصميم قائده كانا سدا منيعاً أذهل العالم بإرادته ووضوح رؤيته ".

وأضاف "استكمالاً لمشروع الفوضى والتزييف ولد مسخ مشوه هو الحركات الإرهابية التي تدعي أنها تمثل المشروع الاإسلامي، والحقيقة أنهم أعداء الحضارة موّلهم البترول والدولار يجهلون العقول ويقطعون الرؤوس ويعتدون على الأموال والأعراض".

وأكد خطيب العيد  في نهاية كلمته، "أن الوطن يفتح ذراعيه لمن ضل من أبنائه وعاد تائبا نادما لأنه بحاجة لكل عامل مخلص منهم لبناء المستقبل ولتعود سورية أفضل مما كانت".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.