وزارة الإسكان والتعمير
وزارة الإسكان والتعمير

قامت المؤسسة العامة للإسكان ونقابة المهندسين بتوقيع مذكرة تفاهم صادق عليها وزير الإسكان والتنمية العمرانية المهندس حسين محمود فرزات ووزير الأشغال العامة في حكومة تسيير الأعمال المهندس حسين عرنوس تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين من خلال مشاركة نقابة المهندسين والمكاتب الاستشارية والشركات المعتمدة لديها في تنفيذ المشاريع التي تقوم بها المؤسسة العامة للإسكان وتفعيل دور الإشراف الهندسي على هذه المشاريع وتحقيق التكامل العلمي والعملي بين الجانبين.

وبيّن وزير الإسكان والتنمية العمرانية في حكومة تسيير الأعمال المهندس حسين فرزات على هامش توقيع المذكرة أهميتها في تعزيز التعاون بين نقابة المهندسين والمؤسسة العامة للإسكان من أجل الحصول على منتج هندسي جيد ويلبي طموحات المواطنين لافتاً إلى وجود 130 ألف مهندس مسجلين  في النقابة, إضافة إلى وجود عشرة آلاف غير مسجلين, وبالتالي الإفادة من  خبرات المهندسين, لافتاً إلى أنه يوجد ما يزيد على 40 ألف مكتب هندسي  يمارس العمل في مختلف الاختصاصات منوهاً إلى أهمية دور المهندسين في المرحلة القادمة لإعادة الأعمار

من جانبه أشار وزير الأشغال في حكومة تسيير الأعمال المهندس حسين عرنوس إلى أن المذكرة  تعد نقلة نوعية لتنفيذ العمل الهندسي والارتقاء به والتي تعد باكورة  للتعاون لتتوسع لاحقاً مع كل الوزارات وتكون أحد المخارج لتخفيف الضغط على الدولة.

بدوره أشار نقيب المهندسين إلى  وجود 40 ألف مكتب هندسي موزعين على المحافظات كافة    و200 مكتب استشاري منها 40 مكتباً  في دمشق وقد آن الأوان لتحقيق التعاون بين  نقابة المهندسين والقطاع العام الذي كان شبه معدوم سابقاً, علماً أن النقابة تمتلك خبرات كبيرة من  المهندسين, لافتاً إلى وجود أربعة مجالات للعمل الهندسي: الدراسة والتدقيق والإشراف والتنفيذ.

وتنص المذكرة على قيام المؤسسة العامة للإسكان بمخاطبة نقابة المهندسين لترشيح شركات أو  مكاتب استشارية معتمدة  لديها في مجال الإشراف الهندسي على مشاريع محددة من قبل  المؤسسة وحسب نوع المشروع. 

كما تقوم المؤسسة بإعداد دفاتر شروط حقوقية وفنية ومالية لأجهزة الإشراف واستدراج عروض أصولية من الشركات والمكاتب الاستشارية المرشحة من قبل النقابة ليصار إلى دراستها من قبل اللجان المختصة في المؤسسة واستكمال إجراءات التعاقد أصولاً كما تنص المذكرة على قيام المؤسسة العامة للإسكان بتحديد الحد الأدنى لأتعاب الإشراف بين الطرفين  وتشكيل لجنة فنية مشتركة ممثلة من الفريقين للإشراف على حسن تنفيذ أحكام  هذه المذكرة  وتصبح هذه المذكرة نافذة بمجرد توقيعها ويسري مفعولها لمدة سنة واحدة تجدد تلقائياً..
  

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.