هنا سورية- د ب أ

ارشيف
ارشيف

افاد تلفزيون " النهار" الجزائري الخاص، أن الطائرة التابعة تجارياً لشركة الطيران الحكومية التي تم فقدان الاتصال بها بعد 50 دقيقة من إقلاعها من مطار واجادوجو عاصمة بوركينا فاسو، سقطت بعد عبورها أجواء نيامي عاصمة النيجر.

وكانت الطائرة الجزائرية التي تم فقدان الاتصال بها صباح اليوم الخميس، وهي من نوع إيرباص 320، ضمن رحلة العودة من مطار واجادوجو عاصمة بوركينا فاسو، باتجاه مطار الجزائر الدولي تحت رقم "آيه اتش" 5017.

وأشارت شركة الخطوط الجوية في بيان لها أن "مصالح الملاحة الجوية فقدت الاتصال بطائرة للخطوط الجوية الجزائرية كانت تقوم بالرحلة 5017 بين واجادوغو الجزائر اليوم الخميس، على الساعة الواحدة و55 دقيقة بالتوقيت العالمي اي 50 دقيقة بعد اقلاعها"، لافتاً إلى أنه "طبقاً لإجراءات الشركة فقد أطلقت الخطوط الجوية الجزائرية مخططها الاستعجالي". وكان على متن الطائرة 110 ركاب من بينهم جزائريان موظفان في الملاحة التجارية.

وأشارت مصادر إعلامية أن الطائرة المفقودة هي من نوع "دونالد دوجلاس"، وكانت خضعت لعملية صيانة قبل شهر رمضان الحالي، وأن محركاتها من نوع " دي سي 9".

وأوضح تلفزيون "النهار" الخاص، أن طاقم الطائرة من جنسيات أجنبية وأن الطائرة مملوكة لشركة إسبانية وكانت توجد في وضعية غير لائقة، ولم يصدر اي تعليق حتى الآن عن الأجهزة الامنية الجزائرية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.