وزارة الزراعة
وزارة الزراعة

تستعد وزارة الزراعة إلى إطلاق زراعة الصبار الأملس في محافظتي طرطوس واللاذقية بعد نجاح هذه الزراعة في أربع محافظات .

وبين مدير مشروع تطوير الثروة الحيوانية بالوزارة المهندس أيمن دبا أن زراعة الصبار الأملس وبعد عامين على إطلاقها في محافظات ريف دمشق والسويداء وحماة وحمص ونجاح هذه الزراعة قررت تعميم زراعة الصبار في أيلول القادم في المنطقة الساحلية.

ولفت المهندس دبا الى أن الصبار الأملس تم زراعته في الترب الهشة وقليلة الأمطار في بعض المناطق لتحمله العطش، مشيراً إلى أنه في المناطق كثيرة الأمطار يشهد نمواً جيداً ويمتاز بعدم وجود الأشواك على الكفوف.

وأوضح ان زراعة الصبار في الساحل ستتم بمحيط المزرعة وبين البيوت البلاستيكية ويتميز الصبار الأملس باعتباره احد البدائل العلفية حيث يقدم المادة الخضراء على مدار السنة ويتميز بأهميته الاقتصادية العالية لجهة ثماره ويساعد على الحد من انجراف التربة. وتساهم كفوف الصبار بالحد من حاجة الحيوان للمياه وتمتاز أيضاً تحمل كمية عالية من الاملاح المعدنية ويمكن ان يتم استهلاك الثمار طازجة أو كعصائر أو مربيات وتحمل العديد من الفوائد الطبية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.