هنا سورية- إفي

ارشيف
ارشيف

قبضت قوات الأمن الفرنسية في مدينة ألبي اليوم على 3 جهاديين، أمضى اثنان منهم أشهر عدة في سورية وشاركا في القتال هناك، للاشتباه في تشكيلهم خلية تغطي منطقة جنوبي فرنسا وحتى مدينة تولوز.

وتم القبض على الجهاديين الثلاثة، وهم رجلان وامرأة، وبواسطة عناصر الأمن السرية في الشرطة مدعومة بعناصر قوات مكافحة الإرهاب .

كما ذكرت إذاعة "فرانس إنفو" المحلية أن هذه العملية تمت بموجب أمر قضائي من محكمة الإرهاب في باريس، إذ كان من المتوقع أن تحدث أعمال عنف أثناء تنفيذ العملية.

وكان أفراد الخلية أمضوا عدة أشهر في سورية قبل أن يعودوا إلى فرنسا في نيسان و آيار الماضيين، وتم تكليف أحدهم بالعمل على اجتذاب مزيد من المقاتلين.

يشار إلى أن الحكومة الفرنسية كانت تقدمت بخطة لمكافحة الإرهاب، تهدف منع تجنيد المنظمات الإرهابية لمواطنين فرنسيين، وتتضمن منح صلاحيات أوسع لأجهزة الاستخبارات والشرطة السرية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.