جامعة دمشق
جامعة دمشق

قامت جامعة دمشق بإطلاق المرحلة الثانية من مشروع الطريق الأخضر مسار للدراجات بالتعاون مع بنك البركة سورية وذلك ضمن حرم الجامعة الإداري والهندسي في منطقة البرامكة.

ويهدف المشروع إلى تشجيع التنقل عن طريق الدراجات الهوائية لما فيها من فائدة في المجالات الصحية والرياضية واختصار زمن الانتقال والحفاظ على بيئة نظيفة والمساعدة في انتقال الموظفين والأساتذة والطلاب في ظل الازدحام المروري وقلة وسائل النقل وارتفاع الأجور.

وبين رئيس جامعة دمشق الدكتور عامر المارديني أن فكرة المشروع تقوم على إنشاء ممر للدراجات الهوائية في حرم الجامعة الإداري والهندسي في منطقة البرامكة تبدأ من حرم الجامعة في ساحة الجمارك وتنتهي في مخرج الجامعة مقابل قاعة رضا سعيد مرورا من نفق كلية الحقوق.

وبين مارديني أنه تم إنشاء ممرات للدراجات الهوائية ضمن حرم الجامعة في البرامكة, بشكل بسيط غير مكلف وبطريقة فنية حيث سيتم استكماله على كامل مواقع الجامعة في المدينة.

بدوره أشار عميد كلية الهندسة المعمارية الدكتور يسار عابدين إلى أن آلية تنفيذ المشروع تتم من خلال إنشاء ممرات للدراجات الهوائية ضمن حرم الجامعة بتكلفة بسيطة وشكل يتناسب مع فكرة الاستخدام تشجيعا لهذه الثقافة بما يسهم في تحقيق مستقبل بيئي وصحي أفضل للمدن السورية.

وأضاف الدكتور عابدين لقد أنجزت المرحلة الثانية من المشروع والعمل مستمر لتنفيذ المراحل الأخرى خلال الفترة القادمة وسيتم في المرحلة الأخيرة استثمار المشروع ليكون نواة مركزية لمشروع أكثر تطورا في الجامعة ومن ثم تعميمه على مستوى مدينة دمشق.

وحول هذا المشروع قال الرئيس التنفيذي لبنك البركة سورية محمد عبد الله حلبي "إن البنك سباق لرعاية مثل هذه الأنشطة التي تعزز المسؤولية الاجتماعية للشركات في سورية" مبيناً أن تطبيق هذا المشروع سيكون له فوائد كثيرة منها بيئية لأنها تخفف استخدام السيارات والنقل العام والتي توءثر سلباً على البيئة إضافة إلى خلق ثقافة حضارية جديدة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.