هناسورية -أ ف ب

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي
رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي

حث رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأحد "وقوف العالم صفا واحدا" لمواجهة ما يقوم به تنظيم "الدولة الاسلامية" ضد المسيحيين في مدينة الموصل بشمال العراق.

وقال المالكي في بيان، أن "ما تقوم به عصابات داعش الإرهابية ضد مواطنينا المسيحيين واعتدائهم على الكنائس ودور العبادة في المناطق التي وقعت تحت سيطرتهم، إنما تكشف بما لا يدع مجالا للشك الطبيعة الإجرامية والإرهابية المتطرفة لهذه الجماعة وما تشكله من خطر على الانسانية وتراثها المتوارث عبر القرون".

وأضاف أن "هؤلاء يؤكدون بهذه الجرائم وأمثالها هويتهم الحقيقية ويكشفون عن زيف الادعاءات التي تصدر هنا وهناك بوجود ما يسمى بالثوار أو غيرهم بين صفوفهم".

وتابع "ندعو العالم اجمع إلى تشديد الحصار على هؤلاء والوقوف صفا واحدا لمواجهتهم".

كما دعا المالكي للوصول إلى النازحين جميعا وتقديم يد العون لهم بأسرع وقت ممكن.

وهرب المئات من المسيحيين من أهالي مدينة الموصل العراقية أثر انذار وجهه تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي يشن هجوما كاسحا على مناطق متفرقة في شمال وغرب البلاد .

وكان بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس ساكو قال لوكالة فرانس برس مساء الجمعة "لاول مرة في تاريخ العراق، تفرغ الموصل الان من المسيحيين"، مضيفا ان "العائلات المسيحية تنزح باتجاه دهوك واربيل" في اقليم كردستان العراق.

وقال ساكو أن مغادرة المسيحيين وعددهم نحو 25 ألف شخص لثاني أكبر مدن العراق التي تضم نحو 30 كنيسة يعود تاريخ بعضها إلى نحو 1500 سنة، جاءت بعدما وزع تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي يسيطر على المدينة منذ أكثر من شهر بيانا يطالبهم بتركها.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.