هنا سورية- متابعة

صورة لعناصر الجيش الاسرائيلي الذين استهدفهم كتائب القسام
صورة لعناصر الجيش الاسرائيلي الذين استهدفهم كتائب القسام

أعلنت كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، في ساعة مبكرة من فجر اليوم الأحد، أنها قتلت 14 جندياً إسرائيلياً في كمين.

وقالت الكتائب في بيان: "تمكنا فجر الأحد من استدراج قوة صهيونية مؤللة، حاولت التقدم شرق حي التفاح على بعد 500 متر شرق مستشفى الوفاء، إلى كمين محكم معد مسبقاً، فبعد أن تقدمت هذه القوة ترك مجاهدونا الدبابات لتدخل حقل ألغام مكون من عدة عبوات برميلية، وبعد أن تبعتها ناقلتا جند إلى داخل الكمين فجر مجاهدونا حقل الألغام ما أدى إلى تدميرها بالكامل، ثم تقدم المجاهدون صوب ناقلات الجند وفتحوا أبوابها وأجهزوا على جميع من فيهما وعددهم 14 جنديا صهيونياً".

وأكد البيان أن "هذا نزر يسير مما سيلقاه العدو إذا تجرأ على التقدم أكثر، إذ سيجد في انتظاره آلاف المقاتلين المستعدين لسحق آلياته وإيقاع جنوده بين قتيل وجريح وأسير".

وأكدت الكتائب أمس السبت، أنها قتلت 11 جنديا إسرائيليا في 4 عمليات نوعية خلال 24 ساعة.

كما أكدت الكتائب أنها نفذت عملية عسكرية أسفرت عن مقتل 5 جنود إسرائيليين، قرب رفح في جنوب قطاع غزة.

وقالت في بيان: "تسللت مجموعة من قوات النخبة عبر نفق خلف خطوط العدو في منطقة الريان في محيط صوفا، حيث باغت مجاهدونا العدو واشتبكوا معهم من مسافة متر ونصف، وأكد أحد مجاهدينا قتل 5 جنود بالرصاص، 3 في الرأس و2 في مناطق مختلفة من الجسم، وعاد المجاهدون بسلام".

وكانت إسرائيل أعلنت مساء اليوم عن مقتل ضابط كبير وجندي في قوات الاحتلال خلال عملية المقاومة الفلسطينية في منطقة اشكول.

ووفقا لوكالة "معا" الفلسطينية، قال الجيش الإسرائيلي إن ضابطا كبيرا وجنديا قتلا فيما أصيب ثلاثة آخرين بجروح وصفت بين المتوسطة والخطيرة إثر تسلل مقاومين فلسطينيين ‘لى إسرائيل من قطاع غزة عبر نفق تحت الأرض.

والقتيلان هما ضابط كبير برتبة رائد ويدعى اموتز غربنبغ ورقيب بالجيش يدعى ادار. وقد سمحت الرقابة العسكرية بالإعلان عن القتلى.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.