قصي خولي
قصي خولي

حضر الفنان السوري قصي خولي بقوة وجرأة هذا العام بالموسم الرمضاني الحالي عن دوره بشخصية الخديوي اسماعيل في المسلسل التاريخي "سرايا عابدين" الذي يعتبر الأضخم في الدراما العربية، ليكون المسلسل بمثابة نقطة تحول للفنان الشاب الذي منحه العمل فرصة الوصول إلى الجمهور العربي كافة، لتجسيده شخصية أثارت جدلا عندما حكمت مصر.

قصي خولي الذي تفوق في أدائه بالمسلسل، هو من مواليد مدينة طرطوس السورية عام 1976م، والده الصحافي القدير عميد خولي. إلتحق بكلية الحقوق إلا أنه لم يكمل دراسته فيها لحبه للتمثيل والتحق بعد ذلك بمعهد الفنون رغماً عن أهله فتخرج منه عام 1999م.

انطلق الفنان الأسمر في أول أعماله الفنية من خلال فيلم "ذاكرة صعبة" ومسلسل "نساء صغيرات" عام 1999م إلى جانب الفنانتين ديمة بياعة وكاريس بشار. أما عام 2000، فشارك في المسلسل التاريخي "الزير سالم" إلى جانب كل من الفنان الكبير سلوم حداد وعابد فهد.

تميز قصي عام 2004م في مسلسل "عصر الجنون"، ثم عام 2005م في مسلسل "أشواك ناعمة"، وأبدع في مسلسل "غزلان في غابة الذئاب" عام 2006 وحاز على جائزة أفضل ممثل في المسلسل لنفس العام.

ومن المسلسلات التي تألق فيها ايضا: "أهل الراية" عام 2008م، مسلسل "تخت شرقي" عام 2010م، مسلسل "ولادة من الخاصرة" عام 2011م.

شخصيته وعلاقاته العاطفية
يقول المقربون عنه أنه يضيف أجواء من المرح إلى كواليس تصوير أي عمل يشترك به، فهو يشتهر بخفة دمه، ويهتم بممارسة الرياضة ويطمح الى العالمية. وحالياً، يظهر قصي بلوك جديد حيث يضطر الى التأقلم مع لحيته الطويلة رغم امتعاضه منها الى حين الإنتهاء من تصوير مشاهده في مسلسل "سراي عابدين".

وفي كل فترة، يشاع عن ارتباطه بقصة حب مع إحدى زميلاته، وآخرها كان مع الفنانة الجزائرية أمل بوشوشة، إلا أن قصي نفى هذا الأمر وأكد أنه لن يتردد في اتخاذ خطوة الزواج حين يلتقي نصفه الآخر.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.