وزارة التعليم العالي
وزارة التعليم العالي

قامت اللجنة المكلفة بتوسيع طيف الاختصاصات في مفاضلة المعاقين جسمياً في اجتماعها اليوم برئاسة معاون وزير التعليم العالي الدكتور رياض طيفور بمناقشة آليات تشميل عدد من الاختصاصات لتلك المفاضلة ووضع أسس للقبول في تلك الاختصاصات حسب نوع الإعاقة ودرجتها.

ودرست اللجنة إمكانية التوسع في طيف الاختصاصات المحددة لمفاضلة المعاقين لتشمل اختصاصات في الفرع العلمي، والتوسع في اختصاصات اللغات وتشميل المفاضلة ببعض الاختصاصات المحدثة كاختصاص العلوم السياسية وغيرها.

وأكد الدكتور طيفور حرص وزارة التعليم العالي على تأمين القبول الجامعي للطلاب المعاقين جسمياً والسعي للتوسع في الاختصاصات التي تتلاءم مع إمكانية قبولهم فيها واستمراريتهم في الدراسة للحصول على المؤهل العلمي المناسب دون أية معوقات، منوهاً إلى أن الوزارة بالتنسيق مع الجامعات ستقوم بتقييم أداء هؤلاء الطلاب من دارسين وخريجين خلال السنوات الماضية والإمكانات المتوفرة فيها لتأمين تغذية راجعة تساهم في تحديث الاختصاصات وآليات القبول الجامعي الجامعي للطلاب المعاقين جسمياً.

وأشار معاون الوزير بأن هذا العام سيشهد إجراءات إضافية لعمل لجان الفحص الطبية بهدف الحفاظ على حق الطلاب وتسهيل إجراءات تسجيلهم.

وتتألف اللجنة المشكلة بقرار وزير التعليم العالي من ممثلين عن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزارة التربية وممثلين عن كلية التربية ولجنة ذوي الاحتياجات الخاصة بجامعة دمشق وجمعية رعاية المكفوفين وجمعية رعاية الصم بدمشق، وعدد من المدراء المعنيين في الوزارة.

ويذكر أن مفاضلة المعاقين جسمياً تصدر مع إعلان المفاضلة العامة وتحدد من خلالها الاختصاصات وآليات القبول ومواعيد وأماكن اللجان المختصة لإجراء الفحوص الطبية، كما يسمح للمعاقين بالتقدم إلى المفاضلة العامة والمفاضلة الخاصة بهم، ويخصص للمفاضلة الخاصة بالمعاقين /5/ مقاعد لكل اختصاص وبلغ عدد المقبولين في العام الماضي حوالي 300 طالب

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.