هنا سورية- سانا

مبنى وزارة الخارجية الروسية
مبنى وزارة الخارجية الروسية

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن تمويل المتطرفين في سورية وتزويدهم بالسلاح وتدريبهم وإيواءهم أمر غير مقبول مجددة إدانة موسكو الحازمة لجرائم المتطرفين في سورية، مشيرة إلى أنهم يواصلون هجماتهم ضد المدنيين في كل المناطق السورية .
 

وقالت في بيانها إن روسيا تدين بحزم جرائم المتطرفين في سورية وغيرها من بلدان الشرق الأوسط وتأمل بألا يترك المجتمع الدولي هذه الأعمال البشعة دون تقييم مناسب.
وكانت الخارجية الروسية دعت في بيان لها في وقت سابق الشهر الجاري الاسرة الدولية إلى الاهتمام بتقديم تقييم موضوعي للأحداث الخطيرة الدائرة في سورية والعراق والامتناع عن سياسة ازدواجية المعايير وعدم القيام بخطوات تقود إلى تصعيد خطر الإرهاب والتطرف في منطقة الشرق الأوسط العاصفة من أجل كبح هذا الخطر.
وجدد البيان دعوة روسيا شركاءها في العالم إلى توحيد الجهود لمواجهة التحديات الإرهابية التي تتعرض لها كل دول العالم تقريبا.
ولفت البيان إلى أن المجموعات الإرهابية في سورية تواصل ارتكاب جرائم وحشية ضد المدنيين وتستهدف كافة المناطق السورية وأهلها غير الراغبين بالعيش في ظل قوانين القرون الوسطى مشيرا إلى أن التنظيمات الإرهابية مثل ما يسمى دولة العراق والشام وجبهة النصرة والجبهة الاسلامية” تستهدف بدون تمييز غالبية القرى السورية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.