أرشسف
أرشسف

كشف مدير المناطق التنظيمية في المحافظة المهندس جمال يوسف أن اللجان الفنية تواصل استكمال البيانات الشخصية ومن ضمنها الرقم الوطني تمهيداً لتوزيع سندات الملكية السهمية على المالكين في منطقة تنظيم الرازي، فيما تقوم الورشات بتنفيذ البنية التحتية من طرقات وكابلات هاتفية وكهربائية ومياه للشرب وصرف صحي حيث لايوجد إشغالات سكنية.

وقال المهندس يوسف أن المحافظة ستوزع السندات على المستحقين منتصف الشهر القادم في حين ستوزع الإنذارات على أصحاب الإشغالات السكنية الواقعة على مسار الخطوط الخدمية فور البدء باستكمال الخطوط الخدمية.

وبهذا الصدد بيَّن المهندس يوسف أن المحافظة حالياً بصدد اختيار نماذج السكن البديل المناسب بما يحقق المواصفات الفنية المثلى والشرط البيئية والصحية للشاغلين والعزل الحراري والطاقة البديلة.‏

وسبق لمحافظة دمشق أن أغلقت ملفي تثبيت الملكية وتقدير قيمة العقارات والوحدات السكنية وتمَّ البت من قبل لجان حل الخلافات حول ادعاءات تثبيت الملكية والبالغة 8200 دعوة قضائية مقدمة من أصحاب الحقوق والمالكين بشكل كامل.

وأشار المهندس يوسف إلى إنجاز اللجان أيضا تقدير قيمة العقارات والوحدات السكنية في المنطقة الأولى وتشمل عقارات خلف الرازي وكفرسوسة والمزة.

وتتحمل المحافظة جميع نفقات التنظيم والدراسات وتنفيذ البنى التحتية والمرافق العامة وجميع بدلات الإيجار المستحقة للشاغلين ونفقات البيع بالمزاد العلني وتعويضات اللجان وأجور الخبراء والمتعاقدين والعقود المبرمة لتنفيذ الأعمال المساحية والفنية والمكافآت والفوائد المصرفية وجميع النفقات اللازمة للحفاظ على المنطقة التنظيمية وتطوير المدينة وازدهارها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.