هنا سورية- متابعة

الصورة المزعومة لابو محمد الجولاني
الصورة المزعومة لابو محمد الجولاني

أفادت مصادر إعلامية قريبة من التنظيمات المقاتلة في سورية، أنه جرى اجتماع على مستوى عال ضم معظم قيادات ومقاتلي "جبهة النصرة قاطع حلب"، حيث ظهر "أمير الجبهة"، أبومحمد الجولاني، كاشفاً اللثام عن هويته، وأعلن إقامة إمارة إسلامية.

 وبحسب "مركز حلب الإعلامي"، فأن مصدر من داخل الجبهة أكد أن الجولاني حضر الاجتماع الذي كان مقرراً فيه مناقشة إعادة هيكلة الجبهة وتنظيم صفوفها، ليتفاجأ الجميع بحضوره وترأسه للاجتماع.

و بعد دهشة معظم عناصر التنظيم بحضور الجولاني، "بشر" الأخير  مقاتليه بإعلان إمارة إسلامية بعد اتفاق مع فصائل الإسلامية وبعض كتائب "الجيش الحر"، مرحباً بأي تنظيم أو فصيل  يريد الإنضمام إلى هذه الإمارة الجديدة.

ودعا الجولاني عناصره كي يكونوا على أهبة الإستعداد لخوض القتال أمام كل من يريد هدم الإمارة الإسلامية القادمة كائناً من كان حسب تعبيره، معتبراً أن الجبهة تملك إمكانات هائلة لتحقيق الإمارة حاثاً إياهم على الثبات أمام الأعداء حسب وصفه داعياً إياهم عدم الرأفة بالأعداء بعد اليوم.
 

وفي النهاية رأى الجولاني في حلب مركز بداية الإمارة معتبراً أنها ستشهد ولادة أول امارة إسلامية لتعمم التجربة على باقي المناطق الأخرى، حيث ستسعى هذه الإمارات لكسر الحصار المفروض من قبل القوات الحكومية ووصلها ببعضها البعض.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.