هنا سورية- متابعة

مبنى وزارة الخارجية الروسية
مبنى وزارة الخارجية الروسية

أكد المتحدث باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش اليوم الخميس، تضامن موسكو مع بغداد في مجال مكافحة الإرهاب، مشيراً إلى  إن الأحداث في العراق تظهر أن الإرهاب قد عبرعمليا حدود الدول ويمتلك بعداً إقليميا.

وقال الدبلوماسي الروسي: "نحن متضامنون مع جهود التصدي للإرهابيين. إننا مقتنعون بأن الحاجز الآمن بوجه المتطرفين سيتمثل في تحقيق وفاق وطني وتوحيد الجهود لتسوية القضايا الملحة من خلال حوار وطني واسع في العراق والتوصل إلى اتفاقات على أساس حلول وسط بين جميع أطراف العملية السياسية الداخلية في العراق".

وأعرب لوكاشيفيتش عن قلق موسكو الشديد بشأن استيلاء مسلحين إسلاميين على موقع "المثنى" للأسلحة الكيميائية شمال غرب العاصمة بغداد، مشيرا إلى أن ذلك يعيق عملية تدمير الأسلحة الكيميائية العراقية في المواعيد المحددة ويمثل خطرا من حيث إمكانية استخدام الإرهابيين المواد التي استولوا عليها.

وفي هذا السياق دعا المتحدث باسم الخارجية الروسية واشنطن إلى تقييم الوضع في سورية موضوعيا وإعادة النظر في خطط تسليح ما يسمى بالمعارضة المعتدلة، مشيرا إلى أن الأسلحة تقع حتما في أيدي الإرهابيين.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.