حمص
حمص

تمكنت الورشات الفنية التابعة لفرع الشركة العامة للمطاحن بحمص اليوم من إتمام أعمال صيانة وتأهيل خطي الإنتاج في مطحنة ابن الوليد بهدف زيادة الطاقة الإنتاجية بالمطحنة من 220 إلى 240 طنا يوميا.

وبين مدير فرع الشركة المهندس محمد ونوس أن أعمال الصيانة والتأهيل التي بدأت منذ 20 يوما شملت تبديل بعض القطع والآلات الخاصة بقسم الطحن لتحسين الأداء ورفع مستوى الإنتاجية مشيرا إلى أن الورشات الفنية تنفذ جميع أعمال الصيانة الدورية والطارئة دون الحاجة إلى توقف عجلة الإنتاج وبخبرات وطنية لضمان استقرار الحالة الفنية الجيدة لجميع آلات وأقسام الطحن.

ونوس أشار إلى أنه تم خلال النصف الأول من العام الحالي إنتاج 36 ألف طن في مطحنتي ابن الوليد والهلال من أصل المخطط الإجمالي البالغ 34 ألف طن بنسبة تنفيذ 106 بالمئة مشيرا إلى استمرار التعاقد مع مطاحن الشيخ والهدبة والرياض الخاصة لإنتاج 18 ألف طن من الدقيق شهريا حتى نهاية العام الحالي في ظل خروج مطحنتي النجمة والزهراء عن الاستثمار الفعلي نتيجة تخريبهما من قبل المجموعات المسلحة.

وقال "إن المخزون الاستراتيجي للدقيق ممتاز ويتم تزويد مخابز القطاعين العام والخاص بالمحافظة باحتياجاتها المقدرة بنحو 460 طنا من الدقيق يوميا فيما يتم شحن الفائض إلى محافظة دمشق."

ويتبع لفرع الشركة العامة للمطاحن بحمص 4 مطاحن في الزهراء والنجمة والهلال وابن الوليد.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.