أرشيف
أرشيف

أكد مدير مشروع الوافدين في الحسكة التابع لمفوضية شؤون اللاجئين الدكتور خالد الخالد، عن وصول أول طائرة شحن إلى مطار القامشلي الدولي من الجسر الجوي الذي تقرر إقامته بين دمشق والقامشلي، من أجل نقل المساعدات الإنسانية للأسر الوافدة إلى محافظة الحسكة من المحافظات الأخرى والأسر العراقية التي دخلت إلى المحافظة مؤخراً.

وكشف الخالد أن هذا الجسر الجوي بدأ منذ أمس الأول وسيستمر لغاية 19/7/2014 بمعدل طائرة شحن في اليوم الواحد أي أن الجسر يتضمن 10 طائرات، حمولة كل منها تتراوح بين 20 و22 طناً. والكمية التي وصلت في أول طائرة تبلغ 22 طناً من المواد اللاغذائية وهي عبارة عن سلة صحية وبطانيات وحصر وبيدونات ماء وشوادر وغيرها ومن المتوقع أن يصل حجم الكمية الإجمالي من هذه المساعدات إلى 220 طناً حسب الحجم الوزني للطائرات.

وأكد الدكتور الخالد أن هذه المساعدات مخصصة للأسر الوافدة إلى محافظة الحسكة من المحافظات السورية الأخرى، إضافة إلى الأسر العراقية التي دخلت المحافظة مؤخرا،ً والبالغ عددها 140 أسرة تضم زهاء 500 فرد موجودين في المناطق الحدودية من المحافظة وقد تم توزيع المساعدات على القسم الأكبر من تلك الأسر والتوزيع مستمر على الأسر المتبقية.

بدوره شدد محافظ الحسكة محمد زعال العلي على ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية لمستحقيها الحقيقيين.

ووجه بضبط عمليات التوزيع وفق قاعدة البيانات الموجودة على أن يتم تسجيل جميع الأسر الوافدة وفق الاستمارة المحددة لهذه الغاية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.