باسم ياخور خلال المقلب
باسم ياخور خلال المقلب

اضحى الفنان السوري "باسم ياخور" ضحية في  برنامج المقالب "فؤش في المعسكر"؛ الذي يقدمه النجم المصري محمد فؤاد، حيث تم إيهامه بالتصوير لبرنامج "اليخت" في شرم الشيخ للمساهمة في تنشيط السياحة في مصر.

خلال التصوير حلقت المروحية العسكرية فوق اليخت، وظهر على الفنان القلق بعد محاصرة القارب، وظهر ذلك عليه من خلال احمرار وجهه ولزومه الصمت إلى أن استقل القارب، الذي غادر به إلى المعسكر الإسرائيلي.


أظهر الفنان السوري شجاعة في مواجهة ما اعتبر بالعدوالاسرائيلي إلا أن التوتر بدى واضحاً عليه بعد دخوله غرفة التحقيقات بدأت عليه علامات التوتر بشكل كبير، وزاد من ذلك نباح الكلاب وإيهامه بأنها تستخدم في تعذيب المرافقين معه.

محمد فؤاد  بدأ في التحقيق معه عبر اللاسلكي ورد عليه باسم بأنه لم يتجاوز المياه الإقليمية وأنه تم اختطافهم، موضحًا له أنه ممثل نافيًا أن يكون اليخت به أسلحة كما يتهمه فؤاد، قائلًا له: "نحن سلاحنا كلمتنا ولسنا مثلكم".

وفي نهاية المقلب قال فؤاد: "لقد حكم عليك بالإعدام، وأخرجوه من المعسكر وقام جندي بتسليط السلاح على رأسه وأطلق عدة طلقات في الهواء فقام "فؤاد" بالجري به قائلًا له: "سأنقذك يا باسم كاشفًا له عن المقلب".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.