هنا سورية- سانا

سيغريد كاغ رئيسة البعثة المشتركة لمنظمة حظر السلاح الكيميائي والأمم المتحدة إلى سورية
سيغريد كاغ رئيسة البعثة المشتركة لمنظمة حظر السلاح الكيميائي والأمم المتحدة إلى سورية

أكدت سيغريد كاغ رئيسة البعثة المشتركة لمنظمة حظر السلاح الكيميائي والأمم المتحدة إلى سورية أن " إجمالي المواد الكيميائية المعلن عنها المدمرة أو المنقولة خارج سورية بلغ مئة في المئة” وأشارت إلى أن الحكومة السورية كانت قد فككت “جميع معدّات الإنتاج والمزج والتعبئة والذخائر المعلن عنها إضافة إلى العديد من المباني المرتبطة ببرنامج الأسلحة الكيميائية المعلن عنه" ، وذلك في حديث لصحيفة "الحياة اللندنية".


وقالت كاغ في حديثها مع الصحيفة: “دائماً أظهرت السلطات السورية رغبة بالعمل بشكل بناء للوصول إلى نتائج ايجابية و كانت هناك تحديات أمنية فعلية” موضحة أن “مهمتها محصورة بالوصول إلى إزالة الترسانة الكيميائية وهذا شيء منفصل عن الأمر الإنساني والموضوع السياسي ولكني أصلي وآمل دائماً بأن كل ما قمنا به هو مساهمة صغيرة لتحقيق الامن والسلام للشعب السوري والمنطقة ".

واعربت كاغ عن  سعادتها بمساعدة الشعب السوري مؤكدة أنه من المهم أن “أي جهد لحل الأزمة في سورية يجب أن يبدأ من المنطقة ومصلحة المواطن السوري بهدف بناء مجتمع شامل يرمي إلى تحقيق السلم والأمن والعدالة والتطلعات السورية".

ويشار إلى أن نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد والمكلف برئاسة اللجنة الوطنية السورية لتنفيذ اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية قد بحث قبل أيام مع كاغ والوفد المرافق لها الإنجازات الكبيرة التي تحققت على صعيد تنفيذ سورية لالتزاماتها بموجب انضمامها لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية بما في ذلك الانتهاء من عملية نقل المواد الكيميائية إلى خارج أراضي السورية على الرغم من الظروف الأمنية الصعبة التي تمر بها الآن.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.