خلال الجولة
خلال الجولة

تفقد محافظ حمص طلال البرازي صباح اليوم ورشات العمل لإعادة تأهيل المؤسسات الحكومية وسط مدينة حمص بما فيها مبنى المحافظة ومديريتي الاتصالات والمالية والبنك المركزي.

وأكد المحافظ أن الهدف من جولة اليوم الإسراع بعملية الصيانة والتأهيل للمباني والدوائر الحكومية المتضررة وتذليل العقبات التي تعترض سير عمل المؤسسات في هذا المجال، لافتاً إلى أن المرحلة الأولى من إعادة الإعمار في المدينة القديمة كانت باتجاه فتح الطرقات وترحيل الأنقاض بعدها باشرت المؤسسات الحكومية بأعمال الصيانة والتأهيل.

وأوضح البرازي أن معظم الدوائر الحكومية بما فيها مبنى المحافظة ستعود للعمل قبل نهاية شهر تموز الحالي، مبيناً أنه سيتم متابعة طلبات المواطنين للتعويض عن الأضرار في الأمانة العامة للمحافظة (جانب دوار الساعة الجديدة) اعتباراً من بداية شهر آب القادم، مشيراً إلى أن بعض المؤسسات الحكومية بدأت بالعمل فعلاً وتقدم خدماتها للمواطنين كمركز القوتلي وشبكة الربط للهاتف والاتصالات.

وخلال جولته في البنك المركزي، شدد المحافظ على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتسريع عودة البنك للعمل وذلك لأهميته في الربط بين البنوك والمصارف والقطاعات التجارية وحتى المؤسسات الحكومية.

ووجه البرازي المعنيين بالنظافة إلى أهمية ترحيل كافة الأنقاض في ممرات المؤسسات الحكومية إضافةً لضرورة تهيئة وجائب المؤسسات الحكومية بالشكل الجيد

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.