الكهرباء تصل السويداء عبر محطة زيزون بإدلب
الكهرباء تصل السويداء عبر محطة زيزون بإدلب

كشف محافظ السويداء الدكتور عاطف النداف أنه رغم الاعتداءات التي طالت شبكة الكهرباء على مستوى القطر إلا أن الاصلاحات كانت على قدم وساق في جميع المحافظات الأمر الذي سهل توفير الكهرباء لجميع المناطق رغم الأعمال التخريبية الحاصلة فيها، مشيراً إلى أن نظام الشبكة الواحدة في أنحاء القطر سهّل عملية توفير الكهرباء لأي منطقة تم التخريب بها مؤكداً أن المشكلة الأساسية حالياً هي الوقود (الفيول) حيث تحتاج محطات الكهرباء على ساحة القطر يوميا إلى 35 مليون لتر في حين إنتاج القطر منها صفر حيث تقوم الدولة وضمن الإمكانات الحالية والحرب الاقتصادية بتأمين 12 مليون لتر يوميا. وخاصة مع التعديات التي حصلت على جميع آبار النفط السوري في المناطق الشمالية وخطوط نقل النفط وخط الغاز العربي وكل ما نستطيع الحصول عليه من آبارنا لا يتجاوز 2% من الاحتياج السوري.

وأوضح النداف أنه يتم إيصال الكهرباء إلى السويداء عن طريق محطة زيزون في إدلب إضافة إلى محطة تشرين الحرارية في ريف دمشق مناشدا جميع الفعاليات والأهالي بترشيد الاستهلاك وتفعيل ثقافة الترشيد ضمن الظروف التي تمر بها البلاد لافتا إلى أن كل فرد يحتاج لإيصال الكهرباء يوميا إلى منزله 2.5 لتر وقود أي إن الدولة تدعم المواطن يوميا بما يزيد على 200 ل.س.

أما ما يتعلق بواقع مياه الشرب والمرتبط بشكل وثيق في الكهرباء أشار المحافظ إلى أن المتر المكعب الواحد من المياه يكلف الدولة في حال وجود التيار الكهربائي 100 ل. س وفي حال تشغيل المولدات 250-300 ل.س حتى إنه في بعض المناطق التي يجري بها الضخ من أكثر من نقطة تصل التكلفة إلى 550 ل.س للمتر المكعب أي إنه في حال انقطاع التيار الكهربائي يتم تعويض هذا الانقطاع بضخ المياه عن طريق المولدات التي تعمل على المازوت لتكون تكلفة المحافظة من المحروقات ما قيمته 16 مليون ل.س يومياً. لافتاً إلى أن المتوافر حالياً من الكهرباء لتغطية المنطقة الجنوبية لا يتجاوز الـ150 ميغا مؤكداً وبالأرقام أن الدولة تدفع شهريا لتأمين استيراد المحروقات إلى سورية 50 مليار ل.س.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.