أرشيف
أرشيف

استمر تبادل إطلاق الصواريخ بين فصائل المقاومة الفلسطينية وجيش الإحتلال الإسرائيلي، وذلك رغم الجهود المصرية الرامية للتوصل إلى تهدئة بين حماس وإسرائيل.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن الصواريخ الإسرائيلية قصفت في الساعات الأولى من صباح اليوم، أراض زراعية جنوب مدينة غزة، وفي بلدة القرارة شرق محافظة خان يونس، دون التبليغ عن وجود إصابات بين صفوف المواطنين.

وذلك بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع والطيران الحربي الاسرائيلي وتواصل انتشار الآليات العسكرية الإسرائيلية بكثافة على الحدود الفاصلة بين القطاع وأراضي 1948.

إلى ذلك تحدثت تقارير إسرائيلية عن سقوط قذيفة صاروخية في أراضي المجلس الإقليمي أشكول في النقب الغربي، دون وقوع إصابات أو أضرار.

ويأتي ذلك في وقت تتواصل فيه مساعي الوساطة المصرية للوساطة بين الجانبين.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتانياهو" حذر الخميس الماضي حركة المقاومة الإسلامية حماس من أن تكون عرضة لعملية عسكرية شديدة في حال مواصلة إطلاقها للصواريخ.

بينما أكد مدير العلاقات الخارجية في حركة حماس "أسامة حمدان" في وقت لاحق، أن الحركة لن تقبل بتهدئة لا ترفع الحصار عن قطاع غزة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.