موقع "قوات الدفاع الإسرائيلية"
موقع "قوات الدفاع الإسرائيلية"

اخترق الجيش السوري الإلكتروني حساباً لقوات الدفاع الاسرائيلية على "تويتر"، ونشروا على الحساب تحذيرات من حدوث تسرب نووي محتمل بفعل الهجمات الصاروخية.
وجاء في حساب تويتر المنسوب لقوات الدفاع الاسرائيلية ( IDF (@IDFSpokesperson، أن تسريبات نووية محتملة قد حدثت نتيجة الهجوم الصاروخي على منطقة مفاعل ديمونة، وأحدث هذا الخبر نوعا من الذعر بين متابعي الحساب، الذين يبلغ عددهم 215 ألفا.
كما نشر الجيش السوري الإلكتروني لقطات مصورة توضح كيفية نجاحها في اختراق الحساب على شبكة "تويتر".
وقامت قوات الدفاع الإسرائيلية بالاعتذار في وقت لاحق عن التغريدة التي تسببت ببلبلة كبيرة، وأخبرت المتابعين أنها كانت كاذبة، وأن قوات الدفاع "ستواصل حربها على الإرهاب على جميع الجبهات، وحتى الإلكترونية منها".
الجدير ذكره أن عملية الإختراق لم تكن الأولى، حيث جاءت بعد أيام من قيام الجيش السوري الإلكتروني أيضا بمهاجمة أخبار رسمية على حسابات وزارة الدفاع الاسرائيلية، ونشروا في تعليقاتهم عليها الكثير من الدعاية السياسية المضادة.
ويأتي هذا الاختراق ضمن سلسلة طويلة من الهجمات الإلكترونية التي نفذتها المجموعة ضد أهداف أجنبية سياسية وإعلامية.  

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.