د .وائل الحلقي في جولة تفقدية
د .وائل الحلقي في جولة تفقدية

قام رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي بجولة تفقدية على سوق الهال وصالة سندس ومجمع الأمويين بدمشق للاطلاع على واقع الأسعار ومدى توفر السلع والمواد الغذائية والتموينية، أكد أن الحكومة ممثلة بوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تعمل بتشاركية وتنسيق مع غرف التجارة ومحافظة دمشق لتأمين تدفق السلع والمواد الغذائية إلى الأسواق وتخفيض أسعارها لوصولها إلى كل المواطنين.

وأوضح الحلقي في تصريح للصحفيين "إنه تمت ملاحظة التدفق والانسياب الكبير للخضار والفواكه في الأسواق مع تدني وانخفاض في السعر بين أسبوع وآخر حيث شهدت بعض أنواع الخضار انخفاضا في السعر وصل إلى 50 بالمئة خلال أسبوع واحد" مؤكداً أن ذلك يعطي مؤشرا إيجابيا وخاصة خلال شهر رمضان المبارك.

وأشار الحلقي إلى حرص الحكومة على بذل كل الجهود لتوفير عرض واسع من الخضار والفواكه والمواد الغذائية والتموينية بما يتناسب مع الطلب المتزايد في شهر رمضان المبارك والحد من ارتفاع أسعارها.

ولفت إلى أنه تم "رصد انخفاض أسعار المواد والسلع الغذائية والتموينية بمقدار 30 إلى 40 بالمئة في مجمعات التدخل الإيجابي بالمقارنة مع الأسعار خارج هذه المجمعات" ما يدل على الرقابة التي تقوم بها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وتوجهاتها بتحقيق هوامش ربح بسيط وهو ما يفسر الإقبال الشديد للمواطنين على منافذ البيع.

وأشار إلى أن وفرة المواد وتدفق السلع بأنواعها دليل على عودة دوران عجلة التنمية الاقتصادية وحركة الإنتاج وازدياد حركة التنقل بين المناطق والمحافظات في ظل الانتصارات التي يحققها الجيش والقوات المسلحة.
وأكد رئيس مجلس الوزراء أن "سوريا تمضي قدما نحو الأفضل ومزيد من الأمن والاستقرار والانتصارا موضحاً على الحرص لتأمين كل متطلبات صمود الشعب السوري "الذي صبر على المعاناة والألم وجعل من سوريا رمزا للصمود والمقاومة بفضل تلاحمه مع الجيش وقيادة الرئيس بشار الأسد".

وبيّن الحلقي أن الجولات الميدانية مستمرة بهدف تأمين كل متطلبات المواطنين وتحقيق العدالة الاجتماعية من خلال صالات ومنافذ البيع التي بدأت بمراكز المدن وانتشرت اليوم في كل المناطق بما فيها الريف لتحقيق مستوى معيشي لائق وتأمين السلع بعرض كبير متنوع وهامش من الربح البسيط يحقق الانفاق على هذه المجمعات.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.