هنا سورية- متابعة

صورة للفيديو
صورة للفيديو

أعلنت جبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وعدة فصائل من الجيش الحرالمتواجدين في منطقة العشارة وما حولها بريف دير الزور الشرقي، " توبتها وبرائتها من مقاتلة الدولة الإسلامية"، وذلك في شريط مصور نشر على موقع يوتيوب.

ويقول البيان، "إن عشائر مدينة العشارة والقرى المجاورة لها ومنها سويدان الجزيرة وسويدان شامية ودرنج، وإن جميع الفصائل المتواجدة في هذه المناطق من جيش حر وأحرار شام وجبهة نصرة، تبرئ وتتوب إلى الله من مقاتلة تنظيم الدولة الإسلامية، كما أنها تبرئ من المجالس العسكرية والأركان والائتلاف وتسعى لتحكيم شرع الله".

وأضاف البيان: " إن أبناء القرى المذكورة من الجيش الحر - لواء بشائر النصر، وجبهة النصرة، وأحرار الشام، تطلب من الدولة الإسلامية ندب شرعيين للتبين في بعض الأمور، وإن كافة مقاتلي هذه الفصائل ملتزمة بيوتها، وتبرئ إلى الله من مقاتلة الدولة الإسلامية".

وتابع البيان: "كذلك قررنا إعلان البيعة للدولة الإسلامية ولخليفة المسلمين أبي بكر البغدادي علماً بأننا لسنا مسؤولين عمن يخل أو يحاول الإخلال بهذا الاتفاق ومحاسبته إن أمكن".


وختم البيان بالقول: "نسأل الله أن ينزل في مطلع هذا الشهر العظيم، الفتح والنصر للمسلمين والعزة والرفعة للمجاهدين".

يشار إلى أن جبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) لم تبين موقفها حتى اللحظة، من الدولة الإسلامية أو " مبايعتها".


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.