هنا سورية - د ب أ

ارشيف
ارشيف

ضمن التوسع الكبير الذي أحدثه تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، على الأراضي السورية، بعد أن تنازل تنظيم "جبهة النصرة" لـ"داعش" عن بعض المناطق شمال شرق سورية، ومبايعته من قبل ألوية في مناطق أخرى، أفادت مصادر إعلامية أن التنظيم بات يسيطر على خمسة أضعاف مساحة لبنان.

و قالت المصادر، أن بالتوسع الجديد الذي أحدثته داعش مؤخراً "تكون الدولة الإسلامية سيطرت ولأول مرة على المناطق الممتدة من مدينة البوكمال، إلى أطراف مدينة حلب الشمالية الشرقية، ومن الحدود السورية التركية شمالاً باستثناء المدن الكردية ذات الغالبية الكردية، في شمال محافظة الحسكة وبعض القرى العربية في شمال وشرق المحافظة ومدينة الحسكة، بالإضافة إلى مدينة عين العرب "كوباني" الواقعة شمال شرق حلب، وصولاً إلى مناطق في البادية السورية، في ريفي حماه وحمص الشرقي، لتبلغ مساحة الأراضي التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية في سورية، أكثر من خمسة أضعاف مساحة جمهورية لبنان، متصلة جغرافياً مع مناطق تسيطر عليها الدولة الإسلامية في العراق".

وبحسب "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، تبقى مدينة دير الزور وقرى في ريف دير الزور الغربي جنوب نهر الفرات أو ما يعرف بخط الشامية، خارج سيطرة الدولة الإسلامية حتى اللحظة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.