خلال الزيارة
خلال الزيارة

رواد زينون

أعرب وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور خضر أورفلي عن أمله بإقامة دورة جديدة لمعرض دمشق الدولي بأقرب فرصة ممكنة يفتتحها الرئيس بشار الأسد في مدينة المعارض على طريق مطار دمشق الدولي تزامنا مع الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على المجموعات المسلحة ، مشيرا إلى أن سورية منتصرة على الإرهاب بصمود شعبها وجيشها وقائدها . 

جاء ذلك خلال زيارة ميدانية لوزير الاقتصاد إلى مدينة المعارض على طريق المطار للاطلاع على واقع العمل ، حيث تفقد واقع العمل في المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية واطلع على جاهزية أعمالها ونشاطاتها ، إذ تأتي هذه الزيارة بعد أن حقق الجيش الأمن والأمان للمناطق المجاورة لمدينة المعارض وإدارة المؤسسة والعاملون فيها مستمرون بإعادة تأهيلها لتكون جاهزة لإقامة المعارض والفعاليات الاقتصادية المتنوعة . 

وبين أورفلي أن الحكومة وبتوجيهات الرئيس بشار الأسد تطمح بأن تعود مدينة المعارض إلى سابق عهدها ونشاطها لاسيما وأن مدينة المعارض من أوائل مدن المعارض بالمنطقة والتي تمتد على مساحة تقارب المليون ومائتي ألف م2 .

وأضاف وزير الاقتصاد لقد كان لنا شرف افتتاح مدينة المعارض برعاية كريمة من الرئيس بشار الاسد عام 2003 ، وهي مدينة هامة كونها تضم كافة الخدمات والمستلزمات الاساسية لجميع الفعاليات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وغيرها من الفعاليات العديدة الأخرى .

 وأكد أورفلي أنه رغم التحديات والعقوبات التي يتعرض لها الشعب السوري فإن مدينة المعارض كغيرها من المنشأت والصروح الأخرى تشكل رافدا هاما للاقتصاد الوطني اذ استطاعت أن تحقق خلال النصف الأول من العام الحالي أكثر من مليار ليرة سورية كايرادات وتسعى لمضاعفة إيراداتها خلال النصف الثاني من العام ،وبدأت تستعيد نشاطها وعملها بإرادة وعزيمة لاتلين من قبل القائمين عليها وبإشراف مباشر من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية موضحاً بأنه يوجد على أرض المدينة حاليا إحدى وخمسون منشآة تجارية وصناعية وخدمية تعمل بالشكل المطلوب وتقدم لها جميع الخدمات والتسهيلات اللازمة .

وتجول أورفلي بين أقسام المدينة وأجنحتها واستمع من المدير العام للمؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية الدكتور سامر خليل إلى شرح مفصل عن مخطط توزع مدينة المعارض والأجنحة والمهام الموكلة إليها ، والاجراءات التي اتخذتها إدارة المؤسسة بحيث تعود إلى نشاطها السابق .

كما زار إدارة المؤسسة واطلع على حسن سير العمل . و جال أورفلي على المنشآت المستثمرة في المدينة واطلع على آلية العمل واستمع من أصحابها إلى أبرز المشكلات والقضايا التي يعانون منها لتقديم ما يلزم من تسهيلات ، وزار أيضا أمانة جمارك المنطقة الحرة بعدرا الموجودة حاليا في مدينة المعارض واطمئن على حركة المستوردات والنشاطات التجارية الأخرى فيها . 

من جانبهم قدم المستثمرون أصحاب المنشآت العاملة في مدينة المعارض الشكر للدولة على الاهتمام والرعاية والأمن والأمان اللذين حققهما الجيش العربي السوري للمنطقة مؤكدين استمرارهم في العمل بما يخدم الاقتصاد الوطني .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.