البطريرك لحام
البطريرك لحام

هنأ بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام المسلمين بحلول شهر رمضان المبارك "شهر الصلاة والتوبة والزكاة والتواصل والتراحم والتضامن وعبادة الله الرحمن الرحيم الغفور السميع المجيب".

وقال البطريرك في بيان "أهنىء اليوم أخوتي المسلمين بشهر رمضان المبارك باسمي كبطريرك عربي مسيحي وباسم أبنائي المسيحيين الروم الملكيين الكاثوليك خاصة والمسيحيين عموما".

ودعا البطريرك غريغوريوس الثالث في بيانه إلى المحبة أمام مشاهد "الشرذمة والتناحر والانقسام والتكفير والدعوة إلى “الجهاد” الذي ليس “بجهاد والفتاوى التي ليست بفتاوى والدعوات التي ليس فيها من الدعوة شيء وإلى ما يسمى صحوة ليس فيها سوى رائحة الموت والقتل والإرهاب".

وأضاف "إنه لمؤسف حقا أن تكون هذه الأمور قد شوهت صورة الإسلام ونطلب من الله تعالى أن يوطد الإيمان الحي في قلوب أخوتنا المسلمين أمام هذه الهجمات المغرضة على الإسلام” مؤكدا أننا في عالمنا العربي بحاجة إلى هذا الإيمان وإلى هذه القيم والأخلاق "ولتكن هذه القيم هي بنود تحالفنا ووحدتنا العربية الإسلامية الإسلامية والإسلامية المسيحية أمام التحديات المأساوية المصيرية الدامية التي تواجهنا كلنا".

وأكد البطريرك أن المسيحيين العرب "سيرافقون اخوتهم المسلمين بالصلاة والدعاء والصيام والتضامن والتراحم لأجل أن يزيل الله الرحمن الرحيم هذه الغمة عن عالمنا العربي ويعيد إلى ربوعه الأمن والأمان والاستقرار وراحة البال والتسامح والغفران والمصالحة والمحبة والسلام".

وقال البطريرك غريغوريوس الثالث "تحالفنا يجب أن يكون عربيا وحلولنا السياسية يجب أن تكون عربية محلية ومصالحنا يجب أن تكون مصالح عربية وسلامنا أن يكون سلاما عربيا وماضينا وحاضرنا واحد لا نصر فيه للواحد دون الآخر ولامجال لاستقواء الواحد على الآخر ومستقبلنا الكبير العظيم ومستقبل أجيالنا الشابة واحد".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.