القاب في فرنسا- ارشيف
القاب في فرنسا- ارشيف

أيدت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، الثلاثاء، الحظر الذي فرضته فرنسا على ارتداء النقاب قانوني، رافضة بذلك دعوى أقامتها فرنسية مسلمة لإبطال القرار.

ودخل قرار حظر ارتداء النقاب في فرنسا حيز التنفيذ في نيسان عام 2011، مثيرا جدلا بين الحركات المدنية المدافعة عن الحقوق، والمعارضين للنقاب ممن يعتبرونه "انتقاصا من قدر المرأة ولا يتوافق مع فرنسا العلمانية".

ورأت المحكمة في حيثيات حكمها أن القرار الفرنسي بحظر النقاب " يعد تمييزاً ولا يتعارض مع الميثاق الأوروبي لحقوق الإنسان".

وكانت فرنسية مسلمة، تبلغ من العمر 24 عاما، قد رفعت دعوى أمام المحكمة الأوروبية في ستراسبورغ ذكرت فيها أن قرار الحظر يتعارض مع رغبتها بالعيش وفق معتقداتها الدينية والثقافية وقناعتها الشخصية.

ويوجد في فرنسا أكبر جالية مسلمة في أوروبا، تقدر بنحو 5 ملايين نسمة، وكانت فرنسا أول دولة أوروبية تسن قانوناً يحظر النقاب، وحذت بلجيكا حذوها.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.