هنا سورية - د ب أ

كنيسة في الموصل
كنيسة في الموصل

نقلت وكالة "باسنيوز" الكردية العراقية، أن عناصر مسلحة من الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)اقتحمت مساء أمس الكنائس المسيحية في الموصل، ورفعت عليها أعلامها السوداء.

وأفادت الوكالة أن عناصر التنظيم  لم يتعرضوا للموجودين في هذه الكنائس بالأذى.

وانتقد المطران لوقا هرمز، من كنيسة ماركوركيس شمالي الموصل، والذي كانت كنيسته واحدة من ضمن الكنائس التي رفع عليها علم داعش، هذا الإجراء، مطالباً حكومة إقليم كردستان والمنظمات الإنسانية الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل، لإخراج عناصر داعش من الكنائس.

وطالب المطران هرمز بعدم التعرض للأماكن الدينية، وإبقائها بمنأى عن أي صراع.

تجدر الإشارة إلى أن أعداداً كبيرةً من المسيحيين يعيشون في مركز مدينة الموصل وسهل نينوى، وقد تعرضوا خلال السنوات السابقة إلى التهجير والقتل على يد الجماعات الإرهابية المسلحة، ونزح أغلبهم إلى مدينتي أربيل ودهوك، ومناطق سهل نينوى، التي تتواجد فيها قوات البيشمركة الكردية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.