طرطوس
طرطوس

قال محافظ طرطوس نزار موسى إن هذه المرحلة تتطلب جهد ومتابعة ورغم قلة الاعتمادات إلا أننا نعمل لتأمين المواد الغذائية التمونية والدواء والغذاء والرغيف على مدار الساعة.

وأضاف موسى خلال لقائه الأسرة الاعلامية إلى جانب أهالي طرطوس للبحث في قضايا خدمية حول واقع الأكشاك وإشغالات الأرصفة والمياه بالقدموس وبعض المشاريع المتوقفة وقضايا النقل والسرفيس والكورنيش البحري بالمحافظة ،أن الأمور تسير وتتابع مع الوزارة من أجل إحداث نواة لشركة نقل داخلي وإحداث خطوط للمدينة والضواحي وفق شروط فنيه تدرس وسيتم الإستفاده من السرافيس العاملة بالمدينة وعددها 550 للريف.

وأشار موسى إلى أن خط الجر الثاني من السن إلى القدموس سيوضع بالعمل بداية أيلول القادم وسيتم إنهاء قضية العطش بهذه المنطقة وفيما يخص الأكشاك وإشغالات الأرصفة الموضوع متابع بشكل يومي من خلال لجنة بمدينة طرطوس وبشكل ميداني.

إلى جانب ذلك نوه موسى أن موضوع الكورنيش البحري والأبنية، هي قيد المتابعة وتقليص المساحات إلى 1000 متر ويتم تأمين هذه المساحات مع الجوار.

كما بين واقع العمال بخدمة الأسر الوافدة وتأمين الإعانات وصولا لتقديم الخدمات للجميع.

وعن المداخل والأنفاق والجامعة ومحطات المعالجة وأخرى فهي قيد العمل، أما عن تجاوزات مستثمري الكورنيش البحري والدراجات النارية فهي ظاهرة تتطلب التعاون بين المواطن والمسؤول.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.