سرقة النفط السوري
سرقة النفط السوري

قامت روسيا باقتراح مشروع على شركائها في مجلس الأمن الدولي تبني إعلان يوصي بمنع مجموعات إرهابية في سورية من بيع النفط وخصوصا مقاتلي الدولة الإسلامية.

ويدين مشروع البيان أي عملية تجارية مباشرة أو غير مباشرة حول النفط السوري تكون ضالعة فيها مجموعات إرهابية.

مشدداً على أن مثل هذه العمليات تشكل دعما ماليا لهذه المجموعات يمكن أن تندرج في إطار عقوبات الأمم المتحدة.

وكذلك يشجع مشروع النص كل الدول الأعضاء على اتخاذ الإجراءات الضرورية من أجل منع مواطنيها من القيام بمثل هذه التجارة.

وكان السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أعلن قبل أيام أن أحد أهم مصادر تمويل الدولة الإسلامية هو البيع غير القانوني للنفط المنتج في سورية والعراق، وأن دولا مختلفة تشتري هذا النفط من خلال وسطاء.

وأضاف بما أن الأمر يتعلق بمنظمة إرهابية فإن الذين يشترون هذا النفط يمولون الإرهاب.

إلى ذلك حذّرت موسكو الولايات المتحدة من تكثيف الدعم لـ المعارضة السورية، قائلة إن ذلك لن يعزّز إلا خلافة أعلنتها الدولة الإسلامية في العراق والشام في جزء من العراق وسورية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان: "لم يتحدّ الجهاديون الجماعات المتطرفة المنافسة لهم فحسب بالتستر وراء شعارات الإسلام، بل أيضاً دول العالم الإسلامي".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.