المصرف العقاري
المصرف العقاري

أعلن معاون مدير المصرف العقاري أنس فيومي أن 600 طلب تسوية قدمها مقترضون للمصرف بقيمة 14 مليار ليرة، للاستفادة من المرسوم التشريعي رقم 8 لعام 2014 الخاص بإعادة التسويات والإعفاء من فوائد وغرامات التأخير.

وقال فيومي إن عدد المتقدمين للتسوية يعتبر جيداً جداً وهو يشكل أكثر من 66% من عدد الأضابير لدى المصرف، مع لفت الانتباه إلى جدولة نحو 200 طلب فعلياً، ويتم حالياً دراسة الطلبات الباقية خلال فترة ثلاثة الأشهر التالية للمرسوم المنصوص عنها بعد دفع مبالغ دفعات حسن النية.

كما أوضح أن الإقبال على تسوية القروض التي منحت لغايات سياحية كان الأقل من بين فئات المقترضين نتيجة ضعف القطاع السياحي بسبب الظروف الراهنة، ثم يأتي بعدها بعض المشاريع الصناعية المتضررة وخاصة في المدينة الصناعية في الشيخ نجار وعدرا والورشات الصغيرة والمتوسطة في بعض المناطق الريفية ثم تأتي القروض الإنمائية التي قام قسم كبير منها بجدولة ديونه.

و لاحظ المسؤول في العقاري أن المرسوم يعفي المصرف من اتخاذ إجراءات قانونية صعبة والأهم لا يحمله خسارات نتيجة المبالغ التي تم الاعفاء منها، إنما يعطيه فرصة مهمة في حال زيادة قيمة هذه المنشآت في استرجاع أمواله وفق قيمتها الفعلية المستمدة من قيمة هذه المنشأة السوقية وحماية المصرف من تقلبات سعر الصرف.

ولفت أيضا، إلى تقديم المصرف مقترحات بتمديد العمل بالمرسوم 8 لفترة إضافية، حيث أن هذا الطلب في طور الدراسة من قبل الجهات الوصائية مع إمكانية استفادة جميع القطاعات من أحكامه ولاسيما أصحاب الدخل المحدود الذين يعتبرون الأكثر التزاماً بتسديد الأقساط بعد إجراء الجدولة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.