هنا سورية - د ب أ

ارشيف
ارشيف

حذر خبراء ألمان من تزايد إقبال الشباب في ألمانيا على الفكر السلفي. وشدد رئيس الهيئة لألمانية للتعليم السياسي توماس كروجر، خلال مؤتمر اليوم الإثنين في مدينة بون على ضرورة الحذر إزاء انتشار الفكر السلفي بين الشباب المسلمين في ألمانيا وقال إنه على الرغم من أن أتباع هذا الفكر لا يزيدون عن بضعة آلاف في ألمانيا إلا أن هناك تزايداً متسارعاً في معتنقي هذا الفكر وأشار إلى أن هذا الفكر يستهدف الشباب بشكل خاص.

وأوضح كروجر أن عواقب اعتناق هذا الفكر بين الشباب تتضح في أعداد الشباب الأوروبيين الذين غادروا بلادهم متوجهين للجهاد في سوريا، وقال إن أكثر من 20 سلفياً ألمانياً قتلوا حتى الآن خلال الحروب في سورية.

كما أكد كروجر خطأ "تضخيم" أمر هؤلاء السلفيين وكذلك خطأ "الاستهانة" بهم وأوضح أن عدد الشباب ذوي الأصول الألمانية الذين يعتنقون هذا الفكر ليس قليلاً وأن مواقع الإنترنت تجتذب هؤلاء الشباب إلى صفوف السلفيين من خلال تقديم وعود مغرية لهم من الناحية الروحية خاصة بالنسبة للباحثين عن مغزى للحياة وبالنسبة لفاقدي الأمل في تحقيق إنجازات دنيوية.

غير أن كروجر أوضح في الوقت ذاته أن نسبة قليلة من السلفيين هم الذين يؤيدون العنف أو ينتهجونه.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.