رئيس شينزو آبي
رئيس شينزو آبي

أشعل رجل ياباني النار في نفسه اليوم الأحد، في  محطة قطارات مزدحمة في طوكيو، احتجاجاً على جهود رئيس الوزراء شينزو آبي، لإصلاح السياسة الدفاعية لليابان.

وقالت تقارير إعلامية، أن الرجل انتقد اقتراح آبي لإعادة تفسير دستور ما بعد الحرب الذي ينبذ العنف، والذي يحظر استخدام القوة لتسوية النزاعات الدولية.

وأظهر مقاطع الفيديو الذي  نشر على الإنترنت الرجل، وهو يرتدي سترة ويجلس على الإطار المعدني فوق ممر مشاة مرتفع، ويستخدم مكبر صوت لمخاطبة الحشود التي تجمعت لتستمع إليه، حيث سكب الرجل سائل على نفسه ثم أشعل النار.

وأخمد رجال الإطفاء الحريق الذي أصاب الرجل بإصابات بالغة، طبقاً لما ذكرته وكالة "كيودو" للأنباء نقلاً عن مسؤولي الشرطة وجهاز الإطفاء، ونقل إلى المستشفى.

ويمنع دستور اليابان أن يكون لديها جيشاً قائماً يمكنه نشر قوات في الخارج، وهي سياسة جرى تنفيذها في السنوات التي أعقبت هزيمتها بالحرب العالمية الثانية.

وذكر شهود عيان رأوا الحادث الذي وقع اليوم الأحد، أن الرجل كان ينتقد خطة آبي لتغيير تلك السياسة.

وقال آبي إن اليابان تحتاج إلى تعديل سياساتها الأمنية وأدوارها العسكرية في الخارج، بظل حشد عسكري صيني، وتهديدات نووية كورية شمالية، بحيث يكون الجيش الياباني قادراً على مساعدة حلفائه.


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.