مصر تمدد حبس كنديين اثنين مضربين عن الطعام
مصر تمدد حبس كنديين اثنين مضربين عن الطعام

مددت السلطات المدعومة من الجيش في مصر حبس كنديين احتجزا بدون توجيه اتهام رسمي إليهما منذ منتصف آب/اغسطس بينما تعكف سلطات التحقيق على فحص طائرة صغيرة تعمل بجهاز للتحكم عن بعد وأشياء اخرى عثر عليها في غرفتهما بأحد الفنادق.

وذكرت شبكة "سي. بي. سي" الكندية أن الحكومة الكندية دعت الشهر الماضي الى الإفراج عن طارق لوباني الذي يعمل طبيباً وجون جريسون الذي يعمل مخرجاً للأفلام.

ويجري التحقيق مع الرجلين اللذين أضربا عن الطعام قبل 13 يوماً في مجموعة من الاتهامات منها الحرق العمد والقتل ومهاجمة قسم للشرطة وفي مزاعم بأنهما اشتركا في مظاهرات لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في القاهرة يوم 16 آب/أغسطس.

ويحتجز الرجلان في ظروف يصفانها بأنها بالغة السوء في سجن طرة بالقاهرة ويقولان انهما كانا في طريقهما الى قطاع غزة للعمل وانهما ذهبا فقط لمشاهدة الاحتجاجات خلال توقفهما في القاهرة.
وشارك طلاب في جامعة تورونتو في مظاهرة للمطالبة بإطلاق سراحهما. وعبرت اسرتا المحتجزين واصدقاؤهما عن قلقهم.

وقالت بريندا لونجفيلو زميلة جريسون "هذه تجربة صادمة للغاية لاحباء جون وللذين يعملون معه."

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.