وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف"
وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف"

أشار وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" في حديث لقناة "روسيا-1" اليوم، إلى إن الأحداث التي تحدث في العراق هي نتيجة للأخطاء التي ارتكبتها الولايات المتحدة وبريطانيا، داعياً إلى البحث عن مخرج في إطار مجلس الأمن.
وأضاف لافروف أن "العراق يشهد اليوم حصاد البذور التي زرعت في عام 2003 عندما بدأت الولايات المتحدة وبريطانيا مغامرة جديدة"، مشيراً في الوقت نفسه إلى ضرورة البحث عن حلول مقبولة للأزمة "بالتعاون مع بلدان المنطقة ومع جيران العراق".
وتابع: "من الضروري أن تنضم إلى المحادثات كل الدول المجاورة للعراق، كما من الضروري أن يحضر كل جيران سورية مناقشة القضية السورية.. وإذا وافق شركاؤنا الغربيون على ذلك وتوقفوا عن اعتبار أنفسهم الدول الوحيدة القادرة على وضع استراتيجية للمجتمع الدولي كله فالوضع سيتطور بصورة أكثر إيجابية".
هذا وأكد الوزير استعداد روسيا بصفتها عضواً في مجلس الأمن الدولي للمشاركة بالتعاون مع الصين في عملية البحث عن حلول للأزمة العراقية.
ولفت لافروف إلى أهمية أن "يعيش الشيعة الذين تحوّلوا إلى قوة سياسية رئيسية في العراق، وكذلك السنة والأكراد في دولة موحدة لأن العراق إذا انهار، علما بأن ليبيا على وشك الانهيار وهناك من يسعى إلى انهيار سورية، فذلك سيؤدي إلى انفجار المنطقة كلها".
وتابع: "سنوات طويلة من عدم الاستقرار ستكون صفة رئيسية ليس للشرق الأوسط وشمال إفريقيا فحسب، بل وللمناطق المجاورة أيضا".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.