وزير التعليم العالي
وزير التعليم العالي

قام وزير التعليم العالي الدكتور مالك علي بتقديم شرحا سياسيا عن الأوضاع في سورية، خلال لقائه طلاب الدراسات العليا والمعيدين السوريين الدارسين في روسيا الاتحادية، في جامعة الصداقة في موسكو.

واستمع وزير التعليم العالي إلى مشاكل الطلاب، ومنها استلام رواتب المنح الدراسية والتأخر فىي وصول الوثائق وتصديق الشهادات ومشاكل إيفاد المعيدين والصعوبات فى بداية تعلم اللغة الروسية، فأكد سعي الوزارة واستعدادها لحل جميع هذه المشاكل عبر السفارة السورية فى موسكو والاتصال مع الجهات الروسية المسؤولة.

وشكر الوزير علي الطلبة السوريين الدارسين فى روسيا على مواقفهم الوطنية، لاسيما عبر ما تجلى بصورة خاصة فى الانتخابات الرئاسية.

كما أوضح أن زيارته لروسيا تأتي فى إطار توطيد العلاقة العلمية والثقافية التى تربط بين سورية وروسيا، فقال: " نمتلك برنامجا ثقافيا متطورا مع روسيا الاتحادية عمره عقود من الزمن، وهو بحاجة إلى تطوير مستمر انسجاما مع الظروف والتقنيات الجديدة كما أننا نتطلع الى تطوير جامعاتنا السورية باختصاصات جديدة وإغنائها بالكوادر من خلال إيفاد المعيدين وطلاب الدراسات العليا إلى الجامعات الروسية انطلاقا من إيماننا وتوجهنا نحو الدول الصديقة شرقا".

وأضاف: " نهدف في هذه الزيارة إلى توقيع اتفاق التعاون مع إحدى الجامعات الروسية ونتطلع إلى النتائج والأهم من كل ذلك هو اللقاء مع الطلبة السوريين والاطلاع على ظروفهم والاستماع إلى قضاياهم ومشاكلهم والقيام بحلها مباشرة عبر القنوات اللازمة".

بدوره قال رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد عامر المارديني ، إن الزيارة إلى موسكو تمت بدعوة من جامعة موسكو الصناعية المالية "سينيرجيا"، لتوقيع اتفاقية معها مشيرا إلى أن جامعة دمشق لديها اتفاقيات مع الكثير من الجامعات الروسية الحكومية وهذه هى أول اتفاقية مع جامعة روسية خاصة متخصصة في عالم المال والأعمال والصناعة ولها خبرات قوية جدا فى جمهوريات روسيا الاتحادية ما يعني أن أي اتفاق معها سينعكس بالفائدة على الطرفين.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.