من حملة "الصحة والنظافة"
من حملة "الصحة والنظافة"

تستمر حملة البطريركية الأنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذوكس "الصحة والنظافة" في درعا، والتي أطلقتها في السابع من الشهر الحالي والتي تهدف لتنظيف شوارع المدينة وأحيائها، حيث تشمل معظم أحياء المدينة.

وأكد مدير الحملة المحامي "خالد الحاتم" أن "الحملة بدأت في السابع من حزيران الجاري وتستمر لمدة أربعة أشهر وهدفها تنظيف شوارع المدينة وأحيائها وتعزيل الطرقات من القمامة والحجارة والمظاهر المؤذية لمنظر الطرقات والأحياء".

كما أوضح الحاتم أن "الحملة تشمل معظم الأحياء في مدينة درعا وهي شمال الخط والكاشف والسبيل والمطار والضاحيتين الأولى والثانية والصحافة والقصور".

وأشار الحاتم إلى أن الحملة وظفت 120 عاملاً وذلك بالتعاون مع بلدية درعا، مشيداً بدروها في تقديم الآليات والتعاون مع الحملة التي لم تكن فقط حملة نظافة وإنما حملة توعية أيضاً.

وشمل برنامج الحملة توزيع حاويات جديدة وبروشورات توعوية على الأهالي وتعزيل وتنظيف الشوارع من الأوساخ والقمامة والعمل على تقديم صورة جميلة وحضارية للمدينة وأحيائها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.