وزارة التعليم العالي
وزارة التعليم العالي

أقرت اللجنة الطلابية في المجلس الأعلى للتعليم التقاني تكليف إدارة المعاهد بإجراء دورة مكثفة للجانب العملي لمقرارات الفصل الأول بعد إنتهاء امتحانات الفصل الثاني تعويضا للطلاب عن عدم تمكنهم من الدوام في الفصل الأول خلال الفترة من 1/7/2014 إلى 24/7/2014.

وأوضح معاون وزير التعليم العالي لشؤون الطلاب الدكتور رياض أن هذه الدورة تخص شريحة كبيرة من طلاب المعاهد المتوسطة، "فمن المعروف أن الطالب لايحق له الدخول إلى الدورة الإمتحانية إذا لم يحقق نسبة معينة من درجة الأعمال ونسبة من الدوام، لكن بسبب الأزمة والظروف في الفترة الأخيرة سمحنا للطلاب بالدخول إلى الامتحان إذا لم يحققوا هذه الشروط، لكن بدءً من هذا العام الدراسي لم يتم استثناء الطلاب من هذا الشرط  من الدوام ودرجة الأعمال لأننا لاحظنا أن هذا الموضوع سيؤدي إلى جوانب سلبية بالنسبة للطلاب المتخرجين إذا لم يحققوا الجوانب العملية وخاصاً في بعض المعاهد التطبيقية، لذلك وزارة التعليم العالي لم تصدر في بداية هذا العام الدراسي أي قرار يسمح للطلاب بالتقدم للامتحان من دون تحقيق الشروط المطلوبة فيما يتعلق بالحضور ودرجة الاعمال".

وأضاف طيفور"الذي حصل أن بعض الطلاب توقعوا أن القرار ساري المفعول منذ العام الماضي لكن القرار يجدد في كل فصل ولم يجدد في هذا العام وبالتالي في هذا الحال تسري اللائحة الداخلية والتي تنص على أن يكون لديهم درجة أعمال، فقمنا بمراجعة العديد من الطلاب وقالوا أنهم على غير علم في هذا الموضوع  وتوقعوا أن القرار مازال ساري المفعول وبالتالي تفاجئوا بأنه لا يحق لهم الدخول إلى الامتحان وضاعت عليهم الفرصة في التقدم للامتحان".

طيفور قال "لهذا السبب قمنا نحن في وزارة التعليم العالي بإجراء أولي للتسهيل على الطلاب بالسماح لهم بتقديم ثلاث مقررات من مواد الفصل الأول في الفصل الثاني بدون دوام ودرجة أعمال كإجراء أولي لنخفف من أثار المشكلة، والأن قمنا بالإجراء الثاني الذي أعلنا عنه الآن وهو فتح دورة مكثفة فقط في الجانب العملي للطلاب الذين يرغبون في التقدم لامتحانات الفصل الأول بالمرحلة القادمة وليس لديه درجة أعمال وبالتالي يخضع فقط للدروس العملية ويجري امتحان في نهاية هذه الدورة  ويعطى علامة وكأنه داوم في الفصل الأول".

وفيما يخص دورة تكميلية لطلاب الجامعات في الصيف القادم صرح طيفور"هذا الموضوع مازال قيد الدراسة في وزارة التعليم العالي، ونحن ننتظر حالياً نتائج امتحانات الفصل الثاني  وبناءً عليه تقيم وزارة التعليم العالي وتتخذ الأجراء المناسب، وطلبا من الجامعات أن تطلعنا على نسب تقدم الطلاب إلى الامتحانات، وبناءً عليه بحسب هذا الظروف إذا وجدنا أن هناك طلاب تأثرت من المؤكد أن تتخذ الوزارة أجراء تنصف فيه جميع الطلاب".
يذكر أن هذا القرار لا يشمل فقط المعاهد التابعة إلى وزارة التعليم العالي إنما جميع المعاهد المتوسطة في سوريا وعددها 204 معهد.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.