مهاجم الأوروغواي "لويس سواريز"
مهاجم الأوروغواي "لويس سواريز"

قام الاتحاد الدولي لكرة القدم بحرمان مهاجم الأوروغواي "لويس سواريز" من ممارسة أي أنشطة كروية لمدة 4 أشهر ومن اللعب مع منتخب بلاده 9 مباريات دولية وتغريمه 100 ألف فرانك سويسري.

وجاء قرار الاتحاد على خلفية قيام اللاعب سواريز "بعضّ" كتف مدافع المنتخب الإيطالي "جورجيو كيلليني" خلال مباراة إيطاليا وأوروغواي بالمجموعة الثالثة بنهائيات كأس العالم 2014 المُقامة في البرازيل، والتي انتهت بفوز أوروجواي واحد - صفر لتودع إيطاليا منافسات البطولة.

وقد ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بهذه الحادثة، وقد أُنشئت صفحات على "الفيسبوك" حول "عضّة" سواريز، بالإضافة إلى الكثير من التغريدات على "تويتر" التي تراوحت بين الغضب من هذا التصرف، والتهكم عليه.

تجدر الإشارة أن هذه الحادثة ليست الأولى للاعب الأوروغياني الذي يلعب بصفوف نادي ليفربول الإنجليزي، حيث سبق أن أُوقف مرتين بسبب حوادث عض مشابهة، وكانت الحادثة الأولى لسواريز عندما قام بعض المدافع "أيندهوفن باكال" في عام 2010، ليتوقف بأثرها عن اللعب سبع مباريات، لكنه أعاد الكرة في عام 2013، عندما قام بعض مدافع تشلسي الصربي "ايفانيوفيتش"، ليطلق عليها اللقب عضاض من بعدها، ليتم بعد هذه الحادثة إبعاد سواريز عن المباريات لعشر مباريات كاملة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.