الطفل الصيني تشينغ تشينغ
الطفل الصيني تشينغ تشينغ

تعاني عائلة صينية من أدمان طفلها الذي لم يتجاوز العامين فقط، على تناول الكحول، الأمر الذي أثار الرأي العام الصيني، مطالباً بفرض عقوبات على الوالدين.

ولم يكن والد الطفل تشينغ تشينغ،يعلم أن ابنه سيصبح أصغر مدمن على الكحول عندما قرر اعطاءه بعض النبيذ لكي يتوقف عن البكاء عندما كان عمره 10 شهور، ليتحول الأمر إلى عادة عند الوالد، فبغضون شهرين فقط أصبح الطفل الصيني مدمن على شرب زجاجة جعة كاملة، وذالك وفقا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

وبعد ذلك أصبحت العائلة تعاني من إدمان طفلها المفرط على الكحول، لأنه يصاب بحالة هستيرية إذا لم يأخذ "جرعته" الاعتيادية، ويرفض شرب الحليب أو العصائر كأي طفل في سنه.

وأثارت قصة تشينغ غضب وسائل الإعلام في البلاد، والتي طالبت بعلاجه الفوري من الإدمان، وحثت السلطات الصينية على فرض عقوبات جنائية على والديه بتهمة الإهمال، وعدم قيامهما بدورهما كوالدين بالشكل الصحيح.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.