ارشيف
ارشيف

قالت "وحدة أبحاث الكونغرس الأميركي" في تقرير أعددته، أن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" يغزو الأراض السورية والعراقية ليشكل منها منصة انطلاق للهجمات على الولايات المتحدة.

 وبحسب صحيفة "واشنطن تايمز" الأميركية، فأن هذه المعلومات جاءت بعد تقييم  قدمه محللو "خدمات الأبحاث" في الكونغرس استند إلى تقارير استخباراتية وتصريحات لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

واعتبر التقرير الصادرعن هيئة الكونغرس، تنظيم "داعش" بـ "جماعة إرهابية جيدة التنظيم والتمويل، ومحددة الأهداف" تريد السيطرة على الأراضي وقتل أولئك الذين تعتبرهم غير مؤمنين، موضحاً أن ما يجعل تنظيم "داعش" أكثر خطورة من غيره، هو قدرته على جمع وسرقة الأموال.

ونقل التقرير الذي تسلمه أعضاء الكونغرس هذا الأسبوع،عن العديد من الممثلين الرئيسيين للمجتمع الاستخباراتي الأميركي تأكيدهم أن "داعش"، يقيم مراكز التدريب في العراق وسورية، بقصد شن هجمات على الولايات المتحدة، كما أنه يقوم بتجنيد وتدريب الأفراد في سبيل هذا.

وهذا وذكرت تقارير أمريكية أخرى، أن تنظيم "داعش" يعتبر أغنى تنظيم إرهابي في العالم نظرأً للغنائم التي ينجح في السيطرة عليها في كل من سورية والعراق، بالإضافة إلى التمويل الذي يحظى به.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.