هنا سورية- أ د ب

ارشيف
ارشيف

أعلن مسؤول بالشرطة الماليزية، الأربعاء، أن الشرطة تتعاون مع السلطات السورية لتحديد هوية 15 مسلحاً ماليزياً قتلوا في الحرب الأهلية الدائرة في سوريا.

وقال مفتش الشرطة، خالد أبو بكر، «لقد تأكدت أن بعضهم ماليزيون، ومازلنا نعمل على تحديد هوية الآخرين».

وأضاف المفتش «نحن على علم بأن بعض الجماعات المسلحة تقوم بتجنيد أعضاء جدد في البلاد »، موضحاً أن «التحقيقات مستمرة».

وكانت وزارة الخارجية قد قالت، الثلاثاء، إنها علمت بمقتل 15 مسلحاً ماليزياً في سوريا، وذلك خلال مؤتمر صحفي في نيويورك نظمه ممثل سوريا في الأمم المتحدة بشار الجعفري.

وأضافت الوزارة: «كون ماليزيا دولة محبة للسلام تمارس الوسطية، فإنها تكره ولا تؤيد أي عمل إرهابي أو متطرف من أي جانب، حتى من مواطنيها».

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.