صورة للمباراة
صورة للمباراة

في مباراة جمعت منتخب فرنسا والمنتخب الإكوادوري ضمن المجموعة "E" من مجريات مونديال البرازيل 2014، حيث يملك المنتخب الفرنسي في رصيده "6" نقاط والمتأهل أصلاً، بينما تحتاج الإكوادور لفوز ملزم كي تضمن التأهل أو التعادل "دون" فوز سويسرا الذي يلعب في نفس التوقيت مع الهوندوراس.

كانت المباراة رائعة جداً وجميلة وخاصة من الجانب الفرنسي التي ترافقت مع هجمات إكوادورية تركزت في الشوط الثاني بصورة واضحة الذي امتاز بأريحية وهجوم فرنسي وضغط من الجانب الإكوادوري، الذي سمع بهدفين لسويسرا في الشوط الأول، ولكن الضغط العصبي كلف «فالنسيا» لاعب مانشستر يونايتد طرد في الدقيقة "50"، ليصعّب المهمة على منتخبه للتسجيل، بينما كان الفرنسيون أقرب للفوز لكن براعة الحارس الإكوادوري منعتهم من تحقيق أي هدف، كما تكفّلت العارضة بصد عدة كرات للمنتخب الفرنسي.

وبهذا يكون الإكوادور ودّع المونديال وحاز المنتخب الفرنسي على نقطة إضافية ليملك سبع نقاط متصدراً مجموعته، وليلعب في الدور الثاني أمام المنتخب النيجيري.   

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.