أ ف ب

الصورة التي نشرها أبو حفص الاثري
الصورة التي نشرها أبو حفص الاثري

بايع فصيل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، في مدينة البوكمال الواقعة على الحدود مع العراق "الدولة الاسلامية في العراق والشام" التي كان يقاتلها حتى ايام قليلة خلت، بحسب ما افاد المرصد وجهاديون اليوم الاربعاء.

قال المرصد السوري لحقوق الانسان لوكالة فرنس برس، أن "فصيل جبهة النصرة في البوكمال أو ما يعرف بـ(جنود الحق) بايعوا ليل الثلاثاء الاربعاء الدولة الإسلامية في العراق والشام"، مشيرا إلى أن الاتفاق تم في منطقة ربيعة الحدودية مع العراق.

وأكدت حسابات عائدة لمجموعات وعناصر في "داعش" على موقع تويتر الخبر.

وكتبت صفحة (ولاية حمص) الموالية للتنظيم الجهادي "بحمد الله دخلت مدينة البوكمال تحت سيطرة الدولة بدون قتال ولله الحمد، حيث بايع جنود جبهة الجولاني، الدولة الاسلامية في العراق والشام".

ونشر أبو حفص الاثري الموالي للدولة الاسلامية في العراق والشام على حسابه صورة لكل من عمر الشيشاني (قيادي في داعش) وابو يوسف المصري (قيادي في النصرة) يتصافحان قرب مكتب، وبدا في الخلفية علم “الدولة الاسلامية” الاسود وزهور وكرة ارضية.

وقال ناشطون لوكالة فرانس برس عبر الانترنت، أن المبايعة جاءت بعد توتر كبير يسود المنطقة بين النصرة من جهة والفصائل المقاتلة في سورية والعشائر من جهة اخرى.

وقال ناشط قدم نفسه باسم هادي سلامة “هناك توتر كبير والوضع الى الأسوأ بالتاكيد”، مشيرا إلى أن العشائر لن تقبل بهذا التغيير.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.