مسلحو في طرابلس
مسلحو في طرابلس

جابت "مسيرات" تأيدية للمسلحين في كل من سورية والعراق في منطقة باب التبانة في طرابلس، احتجاجاً على توقيف بعض المطلوبين، تخللها تهديد من أبناء طرابلس بالخروج ضد الحكومة متخذين "داعش" أسوة لهم.
ورد مجلس الأمن الفرعي في سراي طرابلس على تلك التهديدات باجتماع طارئ للأجهزة الأمنية، الذين شددوا على أهمية قمع المخالفات وضبط المدينة، خاصة في الأيام المقبلة مع بداية شهر رمضان.
الجدير ذكره أن القضاء اللبناني وجه لاثنين من اللبنانيين تهمة الإنتماء لجماعة مقاتلة سورية لها صلات بـ "تنظيم القاعدة"، وذلك في إطار حملة يشنها لبنان على متشددين إسلاميين نفذوا هجمات ضد الجيش هذا العام.
كما داهم الجيش اللبناني الإسبوع الماضي منازل متشددين في طرابلس، وأفادت مصادر أمنية أن السطات حاولت اعتقال الداعية عمر بكري لكنه لاذ بالفرار.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.