مبنى وزارة الخارجية السورية
مبنى وزارة الخارجية السورية

اعتبرت وزارة الخارجية السورية، أن  قرار مجلس وزراء الخارجية في الاتحاد الأوروبي بفرض إجراءات تقييدية جديدة، على وزراء في الحكومة السورية، ما هو إلا استمرارا للسياسة العدوانية التي ينتهجها الاتحاد الأوروبي إزاء سورية ورداً "يائسا" و"بائسا" أمام الانجاز الذي حققه الشعب السوري.

وقال مصدر مسؤول في الوزارة حسب وكالة "سانا"، في تصريح له اليوم إن "الاتحاد الأوروبي الذي يتباكى على انتهاكات حقوق الإنسان هو نفسه الذي يوفر كافة أشكال الدعم للإرهابيين أصحاب الفكر الظلامي".

واتهم المصدر، الاتحاد الأوروبي بدعم التنظيمات الارهابية التي تعمل في سورية والعراق، والتي ترتكب أبشع الجرائم بحق المواطنين السوريين الأبرياء والمقدسات والإرث الثقافي والحضاري.

وختم المصدر المسؤول بالقول: إن العقوبات الأوروبية الأحادية التي تستهدف الشعب السوري في لقمة عيشه لا تمثل فقط انتهاكا سافرا للقوانين والأعراف الدولية بل تشكل قمة النفاق السياسي الذي أصبح علامة فارقة للسياسات الأوروبية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.