صورة للمباراة
صورة للمباراة

ألتقى منتخب كولومبيا المتأهل سلفاً إلى الدور الثاني من مونديال البرازيل 2014، مع منتخب اليابان الذي يحتاج لفوز ونتيجة كونه لايملك سوى نقطة وحيدة.

بدأ اليابان الضغط مبكراً ولكن التسجيل بدأ من الجانب الكولومبي في الدقيقة "17" عبر «خوان كوادرادو» من ضربة جزاء، ليعاود اليابان ويحرز هدف التعادل في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع في الشوط الأول عبر «شينجي أوكازاكي».

حاول المنتخب الياباني في الشوط الثاني العودة إلى أجواء المونديال لكن دون جدوى أمام أهداف كولومبيا التي بدأت في الدقيقة "55" من الشوط الثاني عبر «مارتينيز»، ورغم الضغط الياباني المستمر استطاع الكولومبيون في الدقيقة "82" من إحراز الهدف الثالث عبر «مارتينيز» مما أصاب اليابانيون باليأس أمام براعة اللعب الكولومبي، وعبر «رودريغيز» أيضاً تمكن من تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة "89"، ليحصل المتخب الكولومبي بهذه النتيجة على تسع نقاط كاملة، بينما بقي الفريق الياباني برصيده نقطة واحدة وليخرج من المونديال نهائياً.

شهدت المباراة دخول الحارس الكولومبي الكبير « روجيه ميلا» (43 عاماً"، كبديل عن الحارس الأساسي «مواندراغون»، وذلك رغبة من مدرب الفريق في تكريمه فقط . وبالتالي بات على كولومبيا مواجهة الأوروغواي في الدور الـ16 من المونيال.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.