ارشيف
ارشيف

يقوم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، غداً الأربعاء بزيارةً رسمية إلى دولة الجزائر يلتقي خلالها بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في أول زيارة له خارج البلاد.

وقالت رئاسة الجمهورية المصرية إن هذه الزيارة تأتي "في ضوء العلاقات المتميزة وروابط الأخوة التي تجمع بين البلدين والشعبين المصري والجزائري، حيث من المقرر استعراض مختلف جوانب العلاقات الثنائية السياسية والاقتصادية، بهدف تعزيزها وتنميتها، بما يتناسب مع تاريخ العلاقات بين البلدين وما شهده من مواقف مصيرية تبادلت فيها الدولتان أدوار التأييد والمساندة، كما سيتم تبادل وجهات النظر إزاء عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وبحسب بيان الرئاسة، فمن المقرر أن يتوجه الرئيس، عقب إتمام الزيارة، إلى "مالابو" عاصمة غينيا الاستوائية للمشاركة في أعمال الدورة العادية الثالثة والعشرين لقمة الاتحاد الإفريقي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.