ارشيف
ارشيف

فاز الفيلم السوري القصير "الرجل الذي صنع فيلماً" بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان تولفا للفيلم القصير الذي اختتم في إيطاليا منذ يومين وهو من إنتاج المؤسسة العامة للسينما إخراج أحمد إبراهيم أحمد وسيناريو علي وجيه.

ويتناول الفيلم ماهية وفلسفة العنف الذي يجتاح البلاد وتأثير ذلك على الأجيال وعلى أرواح البشر وأفعالهم.

الفيلم بحسب رأي لجنة التحكيم غني بالقيمه السينمائية العالية وبالأفق الواسع في الطرح والشجاعة الأخلاقية حيث يطرح الفيلم ما يريد دون خطابة وبوضوح مؤلم مع قليل من السخرية وضمن جو من التوتر الدرامي الهائل وأن الفيلم يتحول إلى مسرح للرعب والإرهاب يجتاح الخيال قبل الواقع نفسه.

ويؤكد الفيلم بحسب لجنة التحكيم أن هذا السلوك العدواني ولد من اللاوعي قبل أن يتحول إلى أداة سياسية لا تطاق.

وقال أحمد إبراهيم أحمد مخرج الفيلم في تصريح صحفي "ان هذه الجائزة تعني لي الكثير فهي باسم سورية في محفل دولي مضيفا أن الأسباب التي ذكرتها لجنة التحكيم مؤثرة كما أنها أول جائزة سينمائية في مسيرتي لأول فيلم سينمائي لي".

يذكر أن المسابقة الدولية لمهرجان تولفا للفيلم القصير ضمت حوالي 115 فيلما من أكثر من 30 دولة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.